عربي وعالمي

شيخ الأزهر: الصهاينة تجاوزوا الخطوط الحمراء

حذر شيخ الأزهر فضيلة الإمام أحمد الطيب الكيان الصهيوني من غضب الشعب المصري تجاه الاعتداءات الإسرائيلية؛ حيث قال في بيان صادر عن الأزهر: “نحذّر المعتدين من غضب الشعب المصري الأبي، الذي فاض به الكيل من تصرفات العدو الذي لا يراعي العهود ولا المواثيق، وينذره بيوم الحساب على ما اقترف من جرائم في الماضي والحاضر”.
   
وجدد فضيلة الإمام أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مناشداته للحكام العرب بضرورة الاستجابة لإرادة شعوبهم فى الحصول على حقوقهم المشروعة، وأن يتذكروا أن “دماء الشعوب أغلى من كل مناصب الدنيا وسلطاتها”.
وأضاف الطيب فى بيان له : “الحكيم من قام بالإصلاح دون أن يطالبه به أحد”، كما وجه نصيحة لأولى الأمر فى البلاد العربية والإسلامية بأن يفطنوا إلى أن شعوبهم اليوم تطلب الكرامة والمساواة والديمقراطية والشورى فى تقرير المصائر، ومحاسبة المسئولين وضبط الموازنات، وفى هذا رحمة بالجميع، وحفاظًا على السلم الاجتماعى، والنهوض بالإصلاح ورعاية حقوق الحاكم والمحكوم، والقضاء على التدخلات الأجنبية المغرضة.

كما دعا الأزهر شعوب العالم العربى، وبخاصة فى اليمن وسوريا، بعدم الخروج عن النهج السلمى للثورة، والذى أبهر العالم وأثمر ثمرته الطيبة فى مصر وتونس، وطالب الشعوب بالحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعى لأوطانهم، وأن يضربوا المثل فى مراعاة العدل والإنصاف وسيادة القانون، بما يتفق مع حضارتهم ومع روح الإسلام الحنيف، وألا يمكنوا المترصدين من أعداء العروبة والإسلام من اختراقهم والعبث بمقدراتهم ومواردهم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق