عربي وعالمي تواصل مسلسل الدمار السوري

5 قتلى حصيلة جمعة “الصبر والثبات”

في ظلّ استمرار الضغط الدولي على النظام السوري لوقف القتل والقمع واشتداد التظاهرات المطالبة باسقاط الرئيس السوري بشار الاسد، قتل 5 متظاهرين على الاقل برصاص الأمن السوري في نظاهرات تطالب بإسقاط النظام خرجت عقب صلاة الجمعة في كل من دير الزور ودوما ونوى، فيما خرجت نظاهرات أمام الجامع الاموي بدمشق وكذلك في الطيانة وعامودا ورأس العين ودرعا وحلب والقامشلي وغيرها في إطار جمعة “الصبر والثبات”.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية إن عناصر الأمن قتلوا متظاهرا في مدينة نوى الواقعة في ريف درعا جنوب البلاد، وجرحوا ثلاثة آخرين.

من جانبهم قال ناشطون سوريون إن مظاهرات مطالبة بإسقاط النظام خرجت اليوم أمام الجامع الاموي بدمشق وكذلك في الطيانة وعامودا ورأس العين ودرعا في إطار جمعة “الصبر والثبات” بسوريا.

وكانت دعوات صدرت للتظاهر اليوم في إطار ما أطلق عليه “جمعة الصبر والثبات”. وتأتي الاحتجاجات الجديدة بينما واصلت القوات السورية حملات القمع التي أوقعت ثمانية قتلى جدد، فضلا عن اعتقال المئات في عمليات اقتحام ودهم.

وأفادت مصادر الجزيرة بأن القوات السورية اقتحمت منطقة البوكمال شرق البلاد، بينما اقتحمت دبابات ومركبات مدرعة أخرى بلدة الشحيل جنوب شرق دير الزور.

 وقال نشطاء للجزيرة نت إن قوات سورية مدعومة بالشبيحة اقتحمت أيضا مدينة جبلة الساحلية واعتقلت 150 شخصا، وإن اقتحامات تمت في بلدات الجيزة والمسيفرة والطيبة والسهوة بمحافظة درعا جنوب البلاد.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق