عربي وعالمي

في فاجعة اهتز لها الشارع الليبي
العثور على 50 جثة متفحمة داخل قاعدة عسكرية للقذافي

في فاجعة اهتز لها الشارع الليبي وفضحت النظام السابق عثر سكان محليون على هياكل عظمية متفحمة لنحو 50 شخصا في سجن مؤقت مقابل قاعدة عسكرية تركتها لتوها قوات خاصة موالية لمعمر القذافي في جنوب طرابلس، وقد عثر على الرفات البشرية بعد سيطرة الثوار على القاعدة التابعة للكتيبة 32 التي يتزعمها خميس القذافي نجل معمر القذافي في منطقة صلاح الدين.

وأكد الطبيب سليم رجوب الذي يسكن قرب القاعدة أن هؤلاء الرجال قتلوا برصاص بنادق الكلاشنيكوف والقنابل اليدوية ثم تم إشعال النار في أجسادهم، وقال: “أشعر بالصدمة، ما كنت أظن انني سأرى مشهدا كهذا في ليبيا..سمعنا في الثالث والعشرين من أغسطس صوت اطلاق رصاص قبل الافطار وأصوات استغاثة، لكن كان القناصة ينتشرون في الخارج ولم يجرؤ أحد على الاقتراب”.