عربي وعالمي

كان يعمل مع الموساد ويخطط لتنفيذ 5 عمليات اغتيال أخرى
إيران تحكم بالإعدام على قاتل عالمها النووي

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الايرانية غلام حسين محسني أجئي أن مجيد جمالي فشي، منفذ عملية اغتيال العالم النووي الإيراني مسعود علي محمدي حُكم عليه بالإعدام، وقال: “إن محكمة الثورة الإسلامية أصدرت اليوم حكما بإعدام الإرهابي مجيد جمالي فشي (26 عاما)، العنصر المنفذ لعملية اغتيال العالم النووي الإيراني مسعود علي محمدي، وذلك بعد توجيه تهمة الحرابة والإفساد في الأرض بحق هذا الارهابي”.

وأشارت وكالة الانباء الإيرانية “إرنا” إلى أن مجيد فشي اعترف “بارتباطه وتعاونه مع جهاز الاستخبارات الصهيوني (الموساد) وتلقي التدريبات الخاصة كزرع المفخخات وحصوله على 120 ألف دولار من هذا الجهاز”، وقال إنه “كان ينوي تنفيذ خمسة اغتيالات أخرى”.

واغتيل مسعود علي محمدي، البروفيسور في جامعة الإمام حسين في طهران، يوم 12 يناير في انفجار دراجة نارية مفخخة قرب منزله بالعاصمة الإيرانية. وفي 29 نوفمبر/تشرين الثاني نُفذت عمليتان لاغتيال العالم النووي ماجد شهرياري الذي توفي متأثرا بالجروح وعالم فيزياء الليزر فريدون عباسي داواني الذي أصبح فيما بعد رئيسا للوكالة الإيرانية للطاقة الذرية.

وحملت طهران المخابرات الإسرائيلية والأمريكية المسؤولية عن هذه العمليات.