عربي وعالمي

22 قتيلاً .. و5 ملايين منزل بلا كهرباء
خسائر إعصار إيرين تجاوزت 7 مليارات وحركة النقل تتوقف

أزمة النقل تجتاح أنحاء شرقي الولايات المتحدة إذ المدن بلا كهرباء بفعل إعصار إيرين الذي ضرب المنطقة قبل ان يتجه صوب ولاية فيرمونت في أقصى الغرب ضمن ولايات نيوانجلاند ثم الى كندا.فيما ارتفعت حصيلت القتلى إلى 22 وتجاوزت الخسائر المادية 7 مليارات دولار.

 ورغم تراجع قوة الاعصار الى عاصفة استوائية ثم الى المستوى الادنى وصلت العاصفة الى شرق كندا وحملت أمطارا ورياحا بلغت سرعتها 80 كيلومترا في الساعة بعد ان تسببت في مقتل 22 شخصا في الولايات المتحدة.


 وتسببت العاصفة كذلك في قطع الكهرباء عن خمسة ملايين منزل ومكتب وحاصرت بلدات بالمياه. وتقرر استئناف حركة قطارات مترو انفاق نيويورك والرحلات الجوية في المطارات الرئيسية تدريجيا بدءا من الساعة السادسة صباحا (1000 بتوقيت جرينتش) لكن من المنتظر حدوث تأخير وازدحام.


 وتوقفت معظم خدمات السكك الحديدية التي تغذي مدينة نيويورك من الشمال الى أجل غير محدد , ولم تتأثر بدرجة كبيرة وول ستريت وموقع برجي مركز التجارة العالمي حيث يجري قريبا الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لهجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001 التي دمرت البرجين بطائرات ركاب مخطوفة وستفتح الاسواق المالية أبوابها للتعاملات الطبيعية وان كان من المتوقع ان يكون حجم التعامل منخفضا.


 وأعلن اندرو كومو حاكم ولاية نيويورك وجاي والدر رئيس هيئة النقل بالعاصمة ان قطارات الانفاق في مدينة نيويورك ستستأنف عملها اليوم الاثنين في الساعة 1000 بتوقيت جرينتش على الرغم من ان الخدمة ستكون اقل تواترا كما ان القطارات ستكون اكثر ازدحاما بعد الاغلاق الذي لم يسبق له مثيل يوم السبت بسبب الاعصار ايرين.


 كما أعيدت خدمات الحافلات في كل مناطق نيويورك الادارية الخمس.


 وقال كومو ووالدر في بيان انه على الرغم من مواصلة زيادة هذه الخدمة الا انها قد لا تصل الى مستوياتها العادية يوم الاثنين. 


وضربت ايرين بقوة فيرمونت ونيوجيرزي وغمرتهما المياه بعد صيف ممطر على غير العادة مما جعل الانهار تفيض قبل وصول العاصفة.


وأجلت السلطات مئات السكان وانقطعت الكهرباء عما بين 40 ألفا و 50 ألفا من السكان وضربت السيول بعض البلدات وقطع الكثير من الطرق. وفي نيوجيرزي قال الحاكم كريس كريستي “لقد أفلتنا لتونا من طلقة رصاصة” وحث السكان على البقاء في منازلهم وعدم الذهاب الى العمل مع محاولة شبكة النقل على التعافي.