عربي وعالمي

واحد وعشرون قتيل في مواجهات عنيفة بالصومال

وقع 21 قتيل على الأقل، واصيب 31 آخرون خلال يوميّن من المواجهات العنيفة في الصومال على الحدود مع منطقة بونتلاند (شمال شرق) التي تتمتع بحكم ذاتي، وفق ما أفاد شهود ومصادر رسميّة الجمعة.

واندلعت المواجهات الخميس في القسم الشمالي من مدينة غلكايو على الحدود بين بونتلاند ووسط الصومال، الذي يسيطر عليه المتمردون الشباب، بعدما شنّ جنود من بونتلاند هجوماً خلال مطاردتهم مسلحين على صلة بالمتمردين الاسلامييّن.

وأورد بيان لوزارة الداخليّة في بونتلاند أن “الهجوم كان ناجحاً.. وتكبد الارهابيون خسائر فادحة”.

وأفاد مسؤولون أمنيون في بونتلاند أن مواجهات اندلعت أيضاً صباح الجمعة بعدما عزز الجانبان مواقعهما.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين محمد جمعة “لا نعرف بالضبط عدد القتلى، ولكن لدينا معلومات انهم على الاقل 21، معظمهم مقاتلون” متمردون.

وتحدّث شهود عن حصيلة مماثلة مؤكدين ان مواجهات متقطعة استمرت الجمعة، حيث قال أحدهم ويدعى “عبد القادر فرح” ان “المعارك استمرت يوميّن، وقتل أكثر من عشرين شخصاً حتى الآن، لكن 31 آخرين اصيبوا، معظمهم مدنيون”.

وقال احمد جيغو “شاهدت عشر جثث على الاقل هذا الصباح، وقتل اكثر من عشرة اخرين الخميس”.

وللمتمردين الشباب الذين يدينون بالولاء للقاعدة نفوذ واسع في وسط وجنوب الصومال، بما في ذلك مناطق اعلنتها الامم المتحدة في حالة مجاعة.