عربي وعالمي بعد تحول جلسات المحاكمة إلى سرية خاصة بـ (البيت المصري)

وفد المحامين الكويتي للدفاع عن مبارك يغادر القاهرة

بعد موجة الاستهجان والاستغراب التي أثاروها قرر المحامون الكويتيون الذين تطوعوا للدفاع عن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك العودة إلى الكويت على إثر تحول جلسات المحاكمة إلى سرية خاصة بـ (البيت المصري).


وأصدر وفد المحامين بياناً جاء فيه: “إيمانا منا بدور الرئيس السابق مبارك، زعيم الأمة العربية و وقفته لدولة الكويت أثناء الغزو العراقى عام 1990، وبعد أن استشعرنا الحرج من حضور الجلسات السرية التى يستمع فيها هيئة المحكمة إلى كل من المشير محمد حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والفريق سامى عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، واللواء عمر سليمان، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، واللواء منصور العيسوى، وزير الداخلية، واللواء محمود وجدى وزير الداخلية السابق، فقد قررنا مغادرة البلاد على أن نعود مرة أخرى للحضور بعد انتهاء الجلسات السرية لحضور باقى جلسات محاكمة مبارك”. 


وأضاف الوفد أنهم اطلعوا على القضية المتهم فيها مبارك واستمعوا إلى قرارات الهيئة على أن يكون دورهم كتابة المذكرات وتقديمها إلى هيئة الدفاع المصرية المتطوعة برئاسة المحامى يسرى عبد الرازق، رئيس هيئة الدفاع عن مبارك، كما توجهوا بالشكر إلى وزارة الداخلية ووزارة العدل واللجنة القضائية المشرفة على نقابة المحامين، وذلك بعد السماح لهم بحضور المحاكمات. 


وفي الختام قدم الوفد الكويتي الشكر للشعب المصرى على ضيافته لهم، مؤكدين عودتهم لحضور المحاكمة بعد انتهاء الجلسات السرية لاستشعارهم بالحرج لأن الجلسات السرية الأسبوع المقبل خاصة بالأمن القومى المصرى.

Copy link