عربي وعالمي

دول الخليج تدعو إلى انتقال سلمي للسلطة في اليمن

تأكيداً على موقفها الرامي إلى نبذ العنف، دعت دول مجلس التعاون الخليجي في بيانٍ لها إلى الانتقال السلمي للسلطة في اليمن والمحافظة على أمن البلاد واستقرارها، كما أعرب البيان عن أسف المجلس لسقوط ضحايا جراء المواجهات الأخيرة بين الفرقاء اليمنيين.

وقالت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي إن “وزراء خارجية الخليج عقدوا اجتماعهم الاستثنائي الـ37، في نيويورك برئاسة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي، رئيس الدورة الحالية للمجلس وبمشاركة الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية”.

وأشار البيان إلى أن “وزراء الخارجية اطلعوا خلال الإجتماع على تقرير من الزياني بشأن تطورات الأوضاع في اليمن، خلال الزيارة التي قام بها في الفترة من 19ـ22 سبتمبر الجاري”.

كما أدان المجتمعون “اللجوء إلى استخدام السلاح وخاصة الأسلحة الثقيلة ضد المتظاهرين العزل”، داعين إلى “ضبط النفس والالتزام بالوقف التام والفوري لإطلاق النار وتشكيل لجنة تحقيق في الأحداث الأخيرة التي أدت إلى قتل الأبرياء من أبناء الشعب اليمني”.

وأكدوا “حرص دولهم على مساعدة الأشقاء في اليمن للوصول إلى توافق للتنفيذ الفوري والأمين للمبادرة الخليجية كما هي وتطلعهم إلى توقيع الرئيس علي عبدالله صالح الفوري عليها وتنفيذ الانتقال السلمي للسلطة بما يحفظ لليمن أمنه واستقراره ووحدة أراضيه ويحترم إرادة وخيارات شعبه ويلبي طموحاته في التغيير والإصلاح خاصةً وأن الوضع الأمني والإنساني في اليمن لا يحتمل المزيد من التأخير”.

Copy link