عربي وعالمي

أكثر من 15 قتيلاً عراقيا بينهم عشرة في سلسلة انفجارات وسط كربلاء

قتل 13 شخصا في العراق الأحد بينهم عشرة في سلسلة انفجارات بينها سيارة مفخخة وتفجير انتحاري بحزام ناسف وسط مدينة كربلاء جنوب بغداد، أدت إلى سقوط عشرات الجرحى أيضا.


وبين القتلى في تفجيرات كربلاء سبعة من عناصر الشرطة وبين الجرحى 28 شرطيا.


وقال الفريق عثمان الغانمي، قائد عمليات الفرات الأوسط، حيث تقع كربلاء في مؤتمر صحافي عقد في كربلاء بعد وقوع الحادث، إن “الانفجارات التي وقعت كانت عبوتين ناسفتين وسيارة مفخخة وانتحاريا بحزام ناسف، وأدت إلى مقتل عشرة وإصابة 86 جريحا”.


وأوضح أن “سبعة من القتلى هم من عناصر الشرطة وهناك 28 جريحا من الشرطة إضافة إلى خمسة من السجناء الأحداث الذين تصادف وجودهم لدى وقوع الانفجارات، اما الضحايا الباقون فهم من المدنيين”.


إلى ذلك، دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ردا على التفجيرات إلى رص الصفوف والامتناع عن التصريحات والتصرفات التي من شأنها تحقيق أهداف المجرمين ودعاة الطائفية في إشعال الفتنة. وقال إن “هذه الجريمة الشنيعة تأتي استكمالا لخطة الإرهابيين المندحرين في تحريك الفتنة”.


وأضاف أن “التضحيات والجهود الكبيرة التي يبذلها أفراد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، لا يمكن أن تصرف الأنظار عن أي خلل أو إهمال أو تقصير يقع في بعض المواقع والأفراد”.


وأكد المالكي متابعة “التحقيق في هذا الخرق بكل جدية لتحديد موقع الخلل واتخاذ ما يلزم إزاءه”، متوعدا “بالضرب بحزم كل من يقف خلف هذه الجريمة وسابقتها جريمة النخيب، لأنها تجمع بين الجريمة السياسية والإنسانية”.

Copy link