عربي وعالمي
مؤكداً.. آثار وبركات الثورة المصرية ستصل إلى جميع العالم

نجاد ينتقد جلد طالب شتم الرئيس

انتقد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الثلاثاء جلد طالب أدين بتهمة شتم الرئيس، كما أفادت رسالة قصيرة بعث بها الموقع الإعلامي للحكومة الإيرانية.


 وقد تلقى بايمن عارف الناشط القريب من الجبهة الوطنية (معارضة ليبرالية) الأحد الماضي 74 جلدة لأنه شتم الرئيس قبل أن يغادر السجن حيث أمضى عقوبة بالسجن استمرت عاما، كما أفاد موقع رحسبز للمعارضة.


 وفي إشارة إلى هذه المسألة، قال الرئيس الإيراني في كلمة ألقاها أمام مديرين “فيما يسبنا أشخاص مهمون بكل حرية، لا أوافق على جلد شاب لأنه شتم الرئيس”. وكان أحمدي نجاد يلمح إلى الهجمات الإسمية العنيفة جدا أحيانا التي يشنها المحافظون على حكومته والمحيطين به وعليه شخصيا والتي تزايدت في الأشهر الأخيرة.


 وتصدر أحكام بالجلد في إيران عادة لكنها غالبا ما تتحول غرامات. وقال الطالب لدى خروجه من السجن “كلما ذهب إلى نيويورك (للمشاركة في الجمعية العمومية للأمم المتحدة) يقول أحمدي نجاد إن إيران هي البلد الأكثر حرية في العالم، فيما جلدت لتوي بوحشية لم يشهد العالم مثيلا لها”.


من جهة أخرى قال الرئيس الإيراني الثلاثاء إنه “إذا بلغت ثورة الشعب المصري غايتها واستقرت الحكومة المنتخبة من الشعب فان آثارها وبركاتها ستصل إلى جميع أنحاء العالم”، واصفا الشعب المصري بأنه صانع للحضارة والثقافة.


وذكر في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا) اليوم أمام اجتماع لحكام أقاليم ومحافظات البلاد أن الغرب “لا يريد أن يسمح للشعب المصري بإجراء انتخابات حرة”.


وأضاف: “على شعوب المنطقة أن تتوخى الحذر وأن تكون متناسقة مع بعضها إذا وقع خطأ من قبل بعض الأشخاص أو مجموعة معينة وألا تواجه الخطأ بالخطأ”.


 

Copy link