عربي وعالمي

أمريكا: فرض مزيد من العقوبات.. وإيران: «افتراء غبي»

رداً على مزاعم تقول فيها ان طهران ضالعة في محاولة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير، وهو ما تنفيه ايران بقوة، قال البيت الأبيض ان الولايات المتحدة ستسعى الى فرض مزيد من العقوبات على ايران.


الناطق باسم البيت الابيض غاي كارني قال “نحن نرد على نحو منسق بأفعال سيكون لها تأثير على ايران، وستظهر ان هذا السلوك مرفوض تماما، وسيزيد من عزلة ايران”.



الا ان الناطق الرئاسي الامريكي امتنع عن ذكر نوعية الاجراءات او العقوبات التي نوه اليها، باستثناء انه قال ان واشنطن تدرس الامر مع “اصدقاء وحلفاء حول العالم”.


وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قد دعت الى توجيه “رسالة قوية جدا” وتشديد الضغط على طهران لنفس السبب، وقالت كلينتون متحدثة أمام الصحفيين في واشنطن إن محاولة الاغتيال ستزيد من عزلة طهران على الساحة الدولية، وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما استنكر ما سماه بخرق ايران الفاضح لقانون الدولي.


وفي الجانب الايراني، نفى رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني الاتهامات الامريكية الموجهة الى بلاده بالوقوف وراء مؤامرة لاغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة، ووصفها بأنها “افتراء غبي” و”لعبة صبيانية” لتحويل انتباه الرأي العام في الولايات المتحدة.


وقال لاريجاني امام البرلمان الإيراني إن الولايات المتحدة تريد تحويل الانتباه عن المشكلات التي تواجهها باتجاه الشرق الاوسط.


وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على مسؤولين كبار في الحرس الثوري الايراني بعد اتهام الايرانيين بتدبير محاولة الاغتيال المذكورة.

Copy link