عربي وعالمي

اليمن: مظاهرات حاشدة تطالب مجلس الأمن بقرار حازم ضد صالح

في الوقت الذي يناقش فيه مجلس الأمن مشروع قرار يدعو الرئيس اليمني علي عبدالله صالح إلى التنحي، خرج آلاف المحتجين في العاصمة اليمنية صنعاء في مظاهرات تطالب المجلس بموقف حازم تجاه صالح، مرددين هتفافات وشعارات تهدف إلى إسقاط الحصانة عن الرئيس بعد إسقاطه.
وقال المتظاهرون المحتشدون في شارع الستين بصنعاء: “نحن هنا لنطالب مجلس الأمن باتخاذ موقف أخلاقي تجاه ثورتنا السلمية في اليمن، نتوجه إليهم لنقول إننا نريد الحرية ونريد بناء الديمقراطية، عليكم أن تتوقفوا عن دعم هذا الدكتاتور”.
الحكومة اليمنية كعادتها رفضت التدخل الدولي لحل الأزمة التي تجتاح البلاد منذ أشهر، داعية إلى الحل السلمي رغم مراوغاتها الكثيرة أمام المبادرة الخليجية.
من جانبه يعقد مجلس الأمن اجتماعت متتالية تستمر لعدة أيام يناقش من خلالها طلب بريطانيا باتخاذ قرار دولي في المجلس يطالب صالح بالتنحي والتوقيع على المبادرة الخليجية، مع توقعاتٍ تقول إن روسيا والصين لن تستخدما “الفيتو” كما استخدمتاه في القضية السورية. 
وذكر دبلوماسي “روسيا والصين تؤيدان تحرك المجلس بشأن اليمن، فالدور الذي تقوم به معارضة مسلحة في اليمن يغير الأمور، فالدولتان تريدان الاستقرار وتنظران إلى الوضع في اليمن بطريقة مختلفة عن سوريا”.
Copy link