عربي وعالمي

السعودية لإيران: هذه ليست المرة الأولى.. ولابد من دفع الثمن

السعودية لن ترضخ للضغوط الإيرانية وسترد بقوة على الأعمال العدوانية التي لم تكن متوقعة من بلد مسلم مجاور، هذا ما أكده اليوم وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل، إذ قال إن المملكة سترد بقوة على التصرفات الإيرانية، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها إيران بمثل هذه الأعمال العدوانية. 
وبين الفيصل إن إيران تسعى للضغط على الدول من خلال القتل والأذى، موضحا أن كل المعلومات عن محاولة اغتيال السفير السعودي في الولايات المتحة تشير إلى إيران.
وقال الفيصل في تصريحات في فيينا حيث يبحث إقامة مركز للحوار بين الأديان، إن بلاده لن ترضخ لمثل هذه الضغوط، وإن أي تحرك تقوم به إيران ضد السعودية سيقابل برد فعل محسوب.
وكان الأمير تركي الفيصل، الذي عمل سفيرا للسعودية في الولايات المتحدة وبريطانيا، قد صرح يوم الأربعاء الماضي بأن “هناك أدلة قوية على أن إيران وراء مخطط لاغتيال سفير السعودية في واشنطن”.
وأضاف الرئيس السابق للاستخبارات السعودية أن “أدلة هائلة تظهر بوضوح مسؤولية إيرانية رسمية عن هذا. لا بد وأن يدفع أحد في إيران الثمن”.
ودعا الأمير تركي السلطات الإيرانية إلى المساعدة وتقديم المسؤولين عن محاولة الاغتيال للعدالة.
وقال: “أيا كان المسؤول عن هذا في الحكومة الإيرانية، فإننا نأمل أن تقدمه السلطات الإيرانية للعدالة بغض النظر عن مدى ارتفاع مستوى هذا الشخص”. 
Copy link