عربي وعالمي

العفو الدولية تطارد بوش في كندا

طلبت منظمة العفو الدولية من السلطات الكندية اعتقال ومحاكمة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش خلال زيارته الى كندا المقررة في 20 أكتوبر، حيث قالت أنه سمح باستخدام “التعذيب” أثناء توجيهه الحرب التي شنتها الولايات المتحدة ضد الإرهاب.
وجاء هذا الطلب في مذكرة من ألف صفحة سلمتها المنظمة للسلطات الكندية في 21 سبتمبر، حيث قالت المنظمة التي تتخذ من لندن مقرا لها أن بوش يتحمل مسؤولية قانونية عن سلسلة من انتهاكات حقوق الانسان.
وقالت سوزان لي مديرة المنظمة في الاميركيتين أن “كندا ملزمة بموجب تعهداتها الدولية باعتقال ومحاكمة الرئيس الأميركي السابق بوش نظرا الى مسؤوليته عن جرائم وفق القانون الدولي من بينها التعذيب”، وأضافت “بما أن السلطات الاميركية لم تقم حتى الآن بإحالة الرئيس السابق بوش إلى القضاء، فإنه يتعين على الأسرة الدولية أن تتحرك”.
من ناحيته، رد وزير الهجرة الكندي جاسون كيني بانتقاد لاذع للعفو الدولية متهما إياها بأنها “تختار ما يحلو لها من قضايا لتبرزها حسب نزعات ايديولوجية”، مؤكداً أن الأمر متروك لمسؤولي الحدود الكندية ليقرروا باستقلالية ما إذا كانوا سيسمحون لبوش بدخول البلاد.
Copy link