عربي وعالمي

أوغلو: عازمون على استئصال شأفة الأعمال الإرهابية من العراق

قال وزير خارجية تركيا اليوم الخميس، “إن تركيا لم تعد تطيق صبرا على العمليات الإرهابية التى تنطلق من الأراضى العراقية والتى تشكل تهديدا ضد تركيا”.
وقال داود أوغلو – فى مؤتمر صحفى مع نظيره العراقى هوشيار زيبارى فى أنقرة اليوم الخميس – إنه بحث مع وزير خارجية العراق مشكلة الإرهاب، مضيفا أن الهياكل الإرهابية التى تتخذ من العراق ملاذا لها تشكل تهديدا ضد سلامة ووحدة أراضى كل من تركيا والعراق على حد سواء.. مؤكدا أن موقف بلاده واضح ومحدد إزاء تلك المسألة، وأنها عازمة على استئصال شأفة الأعمال الإرهابية.
ولفت الوزير التركى إلى أنه إذا ما نجح العراق فى بسط سيطرته العسكرية والحفاظ على سيادة وسلامة أراضيه وحدوده الوطنية، فإن هذه تمثل خطوة مهمة للحيلولة دون حدوث الأعمال الإرهابية التى تنطلق من شمال العراق ضد تركيا .
وتابع قائلا إنه فى هذه الحالة، فإن القوات المسلحة التركية لن تكون بحاجة إلى شن عمليات خارج حدود أراضيها ضد عناصر حزب العمال الكردستانى فى معسكرات جبال قنديل بمحازاة الحدود مع العراق وإيران.
وأكد أوغلو تأييد تركيا للحفاظ على سلامة ووحدة الأراضى العراقية.. وقال إن التدابير الأمنية التى ستتخذها تركيا ضد منظمة حزب العمال الكردستانى الإرهابية لا تعنى أنها موجهة ضد العراق أو أى فصيل عرقى داخله.
 وقال إنه على الرغم من تطوير آلية ثلاثية مع كل من العراق وإيران لمكافحة الإرهاب فى إطار المحادثات الثنائية.. إلا أن تركيا لا تزال تواجه تهديدا إرهابيا وأننا مصممون على اتخاذ تدابير أكثر فاعلية فى هذا الإطار.
وكان وزير خارجية العراق هوشيار زيبارى قد وصل إلى تركيا أمس الأربعاء فى زيارة رسمية يجرى خلالها محادثات مع المسئولين بالحكومة التركية بشأن العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .
Copy link