عربي وعالمي

البابا شنودة في مصر: أقدر مشاعر أسر الضحايا ولكن التحقيق الدولي.. “مرفوض”

في مبادرة جيدة من القيادات المسيحية في مصر تهدف إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية، رفض قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية طلب بعض أسر ضحايا حادث ماسبيرو فتح تحقيق دولي في الحادث أسوة بما حدث في لبنان بخصوص مقتل رفيق الحريري.
وأشار إلي أنه يقدر مشاعرهم الحزينة التي دفعتهم للتفكير في هذا الامر، لكنه لا يقبل علي الكنيسة القبطية طلب هذا الامر الذي لايناسب ظروف مصر الحالية، وقد ينعكس سلبا علي الوحدة الوطنية التي ندافع عنها جميعا. جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي اقامه البابا شنودة أمس في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية لأسر ضحايا ومصابي حادث ماسبيرو.
Copy link