عربي وعالمي

ليفيني: صفقة شاليط زادت من قوة حماس وأضعفت قوة الردع الإسرائيلية

بعد إتمام صفقة “شاليط” وجهت النائبة المعارضة في الكنيست “تسيبي ليفني” انتقادات حادة إلى قرار الحكومة الاسرائلية المتعلق بالافراج عن الاسرى الفلسطنيين في إطار صفقة “شاليط” مؤكدة أن اسرائيل بدأت تفتقد قوة الردع ما يؤدي إلى تعزيز قوة حركة حماس الفلسطنية .



ونقلت إذاعة صوت إسرائيل عن ليفني قولها إنه يجب على رئيس الوزراء بنيامين نيتانياهو أن ينسق تنفيذ المرحلة الثانية من الصفقة مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بغية تعزيز مكانته. 



ومن جانبه قال الوزير الليكودي إسرائيل كاتس إن تنفيذ صفقة شاليط تم بموجب المعايير التي حددتها الحكومة برئاسة كديميا، ولذا فإن الانتقادات التي توجهها ليفني لا تستند إلى أي أساس. 



وعلى صعيد آخر أعرب الوزير كاتس عن اعتقاده بأنه لا علاقة مباشرة كما يبدو بين الاعتداء بالطعن أمس في حي راموت في أورشليم القدس وبين إخلاء سبيل الأسرى الفلسطينيين، مشيرًا مع ذلك إلى أن تفوهات الأسرى المفرج عنهم والذين وصفهم بالمخربين مثيرة للقلق، ورأى كاتس إنه يجب على المحاكم العسكرية فرض عقوبة الإعدام على هؤلاء “المخربين” والقتلة منهم.

Copy link