عربي وعالمي

سيف الإسلام متوعداً: سأثأر لأبي من القتلة

تعهد سيف الاسلام القذافى أحد ابناء الزعيم الليبى المخلوع معمر القذافى ، بالثأر لمقتل والده الذى قتل فى سرت يوم الخميس الماضى على يد ثوار المجلس الوطنى الانتقالى .
وذكرت وكالة أنباء نوفوستى الروسية أن سيف الاسلام ظهر فى مقطع بثته قناة الراى السورية وسط مؤيديه وصرح بانه مازال على قيد الحياة وانه مازال متواجدا فى ليبيا وسيستمر فى قتاله ضد المتمردين وقال ” سنواصل المقاومة. أنا فى ليبيا، وأنا على قيد الحياة وعلى استعداد للقتال حتى النهاية والانتقام .
وأشارت الوكالة إلى أن “الجدل مازال قائما حول الظروف المحيطة بمقتل القذافى وزعم المجلس الانتقالى الليبى أن القذافى قتل فى تبادل لاطلاق النار بين القوات الموالية للقذافي و الثوار لكن شهود عيان قالوا انه قتل بالرصاص من مسافة قريبة من قبل الثوار الشبان بعد اعتقاله وهى رواية تؤكدها مقاطع الفيديو المتعددة التى صورت بالهواتف المحمولة ونشرت على مواقع الانترنت والقنوات التلفزيونية”.
و يجرى حاليا الاحتفاظ بجثة القذافى فى غرفة تبريد بسوق فى مدينة مصراتة (شرقى العاصمة طرابلس)، واصطف المئات من الليبيين فى طوابير لمشاهدة جثته.
وذكرت شبكة سكاى نيوز التلفزيونية اليوم الأحد أنه سيتم تسليم جثة القذافى لاقاربه بموجب إتفاق تم التوصل إليه مع الحكومة المؤقتة فى ليبيا.
Copy link