عربي وعالمي

المعارضة الإيرانية تحذر دول الجوار من الثقة في النظام الإيراني

فيما طالبت زعيمة أكبر فصيل معارض إيراني مريم رجوي النظام الإيراني بإنهاء كافة أشكال التدخل “في شؤون الجيرة وخاصة العراق والبحرين والإمارات والكويت ولبنان وفلسطين”، حذرت في حديث لها مع جريدة الأهرام المصرية من الثقة في النظام الإيراني، وقالت “اسمحوا لي أن أحذر الأخوة المصريين من التقارب مع النظام الإيراني الحالي، ويكفي نظرة عابرة إلى ما فعله هذا النظام بأبناء جلدته حتى تعرفوا أنه عصي على أي نوع من الوفاق”.
وقالت رجوي: “النظام الإيراني بني علي القمع في الداخل وتصدير الارهاب والتطرف للخارج، وعلي رأسه العراق، ونحن لم ننس ثمانية أعوام من الحرب مع العراق والتي أسفرت على الجانب الإيراني عن مليون قتيل وألف مليار دولار.. وهو ما يعني فشل الرهان الاستراتيجي للنظام علي حربه مع العراق. ثم كانت السياسة الأمريكية الخاطئة التي قدمت للنظام ما عجز عنه طيلة سنوات الحرب، ألا وهو الاحتلال الخفي للعراق”.
وأضافت رجوي “بالرغم من دفاعنا عن حقوقنا الوطنية في الأرض والمياه فنحن لسنا بحاجة للطمع في أراضي وثروات الجيران، ولكننا نطمع في الصداقة والتعاون، أما بالنسبة لمصر والسعودية والعراق فهم جيراننا الكبار، ولن يتوافر السلام والاستقرار بالمنطقة بدون الصداقة والأخوة معهم”، وتناولت الشأن الإيراني الداخلي بالقول “نحن نطالب بالمساواة التامة بين جميع مكونات الشعب بمن فيهم العرب والفرس والكرد والبلوش”.
Copy link