عربي وعالمي
المحكمة الجنائية الدولية: ليس لدينا تأكيد بهذا الشأن الآن

«الانتقالي الليبي»: سيف الإسلام والسنوسي يعرضان الاستسلام

مسؤول عسكري رفيع في المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا، قال الأربعاء، إن سيف الإسلام القذافي، نجل العقيد الليبي المقتول معمر القذافي، ورئيس المخابرات السابق عبد الله السنوسي، الهاربين، يعرضان تسليم نفسيهما للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، مشيراً إلى أنهما يقترحان طريقة لتسليم نفسيهما للمحكمة في لاهاي.


وفي غضون ذلك أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أنَّها ليس لديها ما يؤكد أن سيف الإسلام والسنوسي يقترحان تسليم نفسيهما للمحكمة، وقال المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله “ليس لدينا تأكيد بهذا الشأن الآن. نحاول الاتصال بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي للحصول على مزيد من المعلومات.”


وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في يونيو مذكرات باعتقال معمر القذافي وابنه سيف الاسلام ورئيس مخابراته السنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية بعد أن أحال مجلس الامن الدولي الوضع في ليبيا للمحكمة في فبراير.


وقتل القذافي الخميس الماضي بعد اعتقاله في مسقط رأسه سرت عقب تحريرها، كما قتل نجله المعتصم، ووزير دفاعه أبو بكر يونس، ونقلت جثثهم إلى مصراتة وعرضت في ثلاجة لحوم لعدة أيام، قبل دفنهم الثلاثاء في مكان سري في الصحراء الليبية، فيما فرَّ سيف الإسلام من سرت ولم يستدل على مكانه، ولكن تقارير أفادت أنه توجه إلى النيجر.

Copy link