عربي وعالمي
الإفراج عن 25 سجيناً مصرياً مقابل الإسرائيلي إيلان غرابيل

بدء عملية تبادل سجناء بين مصر وإسرائيل

على معبر طابا الحدودي بين مصر وإسرائيل بدأت عملية تبادل السجناء التي توصل لها الطرفان مؤخراً، وبمقتضاها سيتم الإفراج عن خمسة وعشرين سجيناً مصرياً مقابل الاسرائيلي إيلان غرابيل.


ووفقاً لما أكده التلفزيون المصري فقد وصل غرابيل إلى معبر طابا إلا أن وسائل الإعلام الإسرائيلية أفادت أنه سيصل إلى تل أبيب على متن طائرة قادمة من القاهرة، وأكدت سيفان وايزمان المتحدثة باسم مصلحة السجون الاسرائيلية أنه تم نقل السجناء المصريين المتهمين جميعا بتهريب المخدرات أو السلاح أوالتسلل الى اسرائيل الى بئر السبع.


وذكر مراسلون في القدس أن السجناء المصريين غادروا بالفعل سجن ايلا الإسرائيلي في طريقهم إلى معبر طابا في انتظار تعليمات مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ببدء عملية التبادل.


وسينقل غرابلي بعد ذلك الى القدس للقاء قصير مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل ان يتوجه جوا الى نيويورك.


وقد ألقي القبض على غرابيل مباشرة بعد الثورة الأخيرة التي أطاحت بنظام مبارك ووجهت له السلطات المصرية تهمة التخابر لصالح دولة أجنبية. هذا وقد شاركت الولايات المتحدة التي يحمل غرابيل جنسيتها في ابرام الصفقة.


وكانت آخر صفقة لتبادل السجناء بين البلدين قد نفذت قبل سبعة أعوام, وتسلمت مصر بمقتضاها ستة طلاب, تسللوا إلي داخل إسرائيل مقابل تسليم عزام عزام الذي كان يقضي عقوبة السجن لمدة خمسة عشر عاما بتهمة التجسس لمصلحة الموساد.


وكان غرابيل قد اعتقل في 12 يونيو الماضي في القاهرة واحتجز دون محاكمة.ووجهت لغرابيل المولود في الولايات المتحدة اتهامات بأنه “دخل مصر لتنفيذ مهمات استخبارية لمصلحة الموساد، وتجنيد بعض الأشخاص ومحاولة جمع المعلومات والبيانات ورصد أحداث ثورة 25 يناير”.


وكان مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر أقر بالاجماع الثلاثاء الماضي الصفقة التي تمت بوساطة أمريكية.

Copy link