عربي وعالمي

سيف الإسلام للجنائية الدولية: أنا بريء

بعد أن كشفت محكمة جرائم الحرب الدولية عن وجود اتصال عبر وسطاء بينها وبين سيف الإسلام القذافي أعلن رئيس الادعاء في المحكمة لويس مورينيو اوكامبو أن سيف الإسلام أكد أنه بريء من التهم الموجهة إلية بتورطه بارتكاب جرائم حرب ضد الانسانية.
وقال اوكامبو: “إن ثمة اتصالات جرت مع سيف الاسلام من خلال وسطاء، وان سيف الاسلام دفع ببرائته ويطلب معرفة مصيره في حالة تبرئته من التهم المنسوبة اليه” خلال حديثه في العاصمة الصينية بكين حيث يحضر مؤتمرا قانونيا.
وأضاف اوكامبو: “أن هناك اشخاص لهم علاقة به اتصلوا باطراف لها علاقة بنا، فليس هناك اتصالات مباشرة بيننا، ولكننا نثق جدا، الشخص الذي يجري الاتصالات من طرفنا يقول سيف الاسلام قال إنه بريء، وانه سيثبت ذلك ويريد ان يعرف ما سيحصل له بعد ذلك.”
من جهته قال مستشار للمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا إنه واثق من أن السلطات الليبية ستتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية وستقدم لها أدلة لتعزيز القضية المطلوب فيها سيف الإسلام نجل العقيد الراحل معمر القذافي.
وكان القاضي اوكامبو قد قال في بيان اصدره في وقت سابق إن “هذه قضية قانونية، وفي حال قرر القضاة (بعد المحاكمة) ان سيف بريء، او ان يكون قد انهى محكوميته، سيكون من حقه طلب ترحيله الى بلد آخر، طالما وافق هذا البلد على قبوله”.
وتقول المحكمة انها علمت، عبر قنوات غير رسمية، ان “مجموعة من المرتزقة عرضوا نقل سيف الاسلام الى بلد عضو في الاتحاد الافريقي غير موقع على معاهدة روما”.
واوضح البيان ان مكتب الادعاء العام “يدرس حاليا امكانية تعقب اي طائرة في الاجواء ببلد عضو في معاهدة روما (لتبادل المتهمين والمجرمين) لتسهيل عملية الاعتقال”، في اشارة الى احتمال فرار سيف الإسلام جوا.
يشار الى سيف الاسلام مطلوب للمحكمة بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية، كما هو حال عبد الله السنوسي، رئيس جهاز استخبارات نظام القذافي.
Copy link