عربي وعالمي

تأسيس حزب شيعي في مصر.. واتهامات بعلاقته بحزب الله

تقدم الدكتور‏ أحمد راسم النفيس بأوراق تأسيس حزب “التحرير‏” الى لجنة الأحزاب ‏حاملاً في حقيبته توكيلاً موثقاً من ليبراليين وأقباط وشيوعيين, وقبلهم صوفيون، في محاولة لتدشين حزب شيعي مصري، مثيراً بذلك أسئلة كثيرة حول هويته ودوره في نشر التشيّع وإشعال الصراع المذهبي بين السنة والشيعة في مناخ محتقن أصلاً بالفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط.
وقال رئيس حزب التجمع رفعت السعيد: “إنشاء حزب سياسي على أساس ديني أو طائفي معناه تجدد الصراع التاريخي بين السنة والشيعة، ومبدئياً حزب التحرير مطعون عليه لأنه مخالف للدستور والقوانين التي تمنع إنشاء أحزاب دينية في المجتمع، فحتى الأحزاب الدينية التي نشأت مثل “الحرية والعدالة” و”النور” لم تنشأ كأحزاب دينية إنما كأحزاب سياسية ذات مرجعية دينية، والترخيص لهذا الحزب الشيعي يدفعنا للتساؤل حول هويته وانتمائه وعلاقته بحزب الله الشيعي اللبناني”.
وأضاف: “أعتقد أن هذا الحزب لا يشكل إضافة للحياة السياسية المصرية، بل يشكل عبئاً عليها وارتباكاً لها، لأنه حتماً إذا نشأ الحزب وتم الترخيص له ستنشأ صراعات دينية – دينية نحن في غنى عنها”.
Copy link