عربي وعالمي
الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب

(تحديث) سوريا تعلن قبولها المبادرة العربية دون تحفظات

(تحديث) أعلن مسؤول في الجامعة العربية أن الوفد السوري أبلغ وزراء الخارجية العرب بموافقة بلاده على الخطة العربية لتسوية الأزمة بلا تحفظات.

وتقضي الخطة العربية بوقف اطلاق النار وسحب الاليات العسكرية من المدن والمناطق السكنية وإيجاد آلية لمتابعة وقف العنف على الأرض من خلال المنظمات العربية والسماح بدخول الإعلام العربي والدولي ثم إجراء بدء حوار وطني برعاية الجامعة العربية في القاهرة بين النظام السوري وكل مكونات المعارضة السورية.

بدأ الاجتماع الاستثنائي لوزراء الخارجية العرب المخصص لبحث الأزمة السورية والذي ستعرض خلاله دمشق ردها على خطة عربية لتسوية الأزمة، وبدأ الاجتماع بجلسة مغلقة من دون أي جلسة افتتاحية، لبحث الخطة التي تقضي بوقف العنف وسحب الآليات العسكرية من المدن والمناطق السكنية وإجراء حوار تحت رعاية الجامعة العربية في القاهرة بين النظام والمعارضة.
وتسربت معلومات من داخل الاجتماع تؤكد أن المبادرة العربية دعت سوريا لوقف العنف في “من أي مصدر كان” وإخلاء المدن والاحياء من المظاهر المسلحة، فيما أكدت قناة العربية أن دمشق تحفظت على المبادرة.
إضافة إلى ذلك نقل التلفزيون السوري عن سفير دمشق في مجلس الجامعة العربية أن بنود الورقة العربية تنطلق من ثوابت راسخة في الموقف السوري برفض العنف وتحريم الدم السوري وانتهاج الحوار الوطني ودعم الاصلاح.
Copy link