عربي وعالمي

“جيش سوريا الحر” يعلن وقف عملياته امتثالاً للمبادرة

أعلن “جيش سوريا الحر”  الذي يضم مجموعة من المسلحين الذين يخوضون معارك ضد قوات الرئيس بشار الأسد عن التزامه بنصوص المبادرة العربية وإيقافه لجميع العمليات التي يقوم بها “في حال التزمت بها القوات الحكومية”، بعد ساعات من إعلان جامعة الدول العربية موافقة الحكومة السورية على المبادرة التي تقضي بانسحاب القوات الحكومية من المناطق المدنية ووالملاحقة العسكرية لأفراد المعارضة.
وقال تنظيم “جيش سوريا الحر” في صفحته على الفيس بوك: “في حالة عدم إيفاء القوات الحكومية بمتطلبات مبادرة الجامعة العربية، فإننا سنكون مضطرين للدفاع عن المحتجين، وسنواصل عملنا لإسقاط النظام، مهما كلفنا ذلك من ثمن.” 
وسبق للنظام السوري أن أعلن عن سحب آليات وعناصر عسكرية من مناطق سكنية، إلا أنه كان، في كثير من الأحيان، يقوم بسحب الآليات فقط، بينما يبقي على عناصر المشاة، أو يعيد آلياته مرة أخرى، الأمر الذي اعتبره مناوئون لنظام الأسد “مناورة” لكسب الوقت، فيما اعتبره مؤيدوا الرئيس عمليات عسكرية ضد مسلحين يقومون بقتال الجيش. 
وجاء إعلان جامعة الدول العربية موافقة الحكومة السورية على مبادرة الحل، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، وسط تقارير تشير إلى سقوط ما يزيد على 25 قتيلاً، في مواجهات بين القوات الموالية للنظام وعناصر المعارضة، في مختلف المدن السورية الأربعاء. 
Copy link