عربي وعالمي
المجلس الوطني يرفض التفاوض مع الأسد

مظاهرات في سوريا بعد صلاة العيد

انطلقت مظاهرات في حلب وريفها بعد صلاة العيد، حيث وقع العشرات من الجرحى بعد اطلاق نار كثيف لتفريق متظاهرين في القابون في دمشق، تطالب ياسقاط الرئيس بشار الأسد.
وأعلنت الهيئة العامة للثورة أن المظاهرات انطلقت في حلب بعد صلاة العيد إذ تم اطلاق نار لتفريق تظاهرة في تلبيسة. 
ويذكر أن برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري أكد رفض المعارضة القاطع للتفاوض مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، فيما قالت حكومة دمشق إن سحب قوات الجيش من المدن سيبدأ اليوم الأحد.
 وقال غليون في كلمة الى السوريين بمناسبة عيد الاضحى “نحن لن نتفاوض على دماء الضحايا والشهداء”، مؤكدا أن نظام الرئيس بشار الأسد يهدف لكسب الوقت بإعلانه قبول مبادرة الجامعة العربية.
Copy link