عربي وعالمي

المعارضة البحرينية: تحرك الأسطول الإيرانى نحونا “أكذوبة خليجية”

في حوار لأحد الصحف المصرية مع ثلاثة من أقطاب المعارضة البحرينية هم خليل المرزوق، مساعد الأمين العام للشئون السياسية، لجمعية الوفاق، وعبد الله جناحى، نائب رئيس اللجنة المركزية لجمعية وعد، وهشام الصباغ عضو الدائرة السياسية لجمعية أمل، عبرت أطراف المعارضة عن غضبها من تدخل درع الجزيرة في البحرين الذي وصفت مهمته بأنها من أجل الحماية الخارجية وليست الداخلية.
وبسؤال الصحيفة للمعارضة عن أن المعلومات تؤكد أن الأمر الذي دفع درع الجزيرة للتحرك هو تحرك الأسطول الإيرانى تحرك تجاه البحرين، قال خليل المرزوق: البحرين جزيرة، وإذا أرادت إيران دخول البحرين بحرا لواجهتها بقطع بحرية لحماية حدود البحرين مثلما فعله أمير الكويت، إلا أنهم جاءوا بعساكر من الإمارات والسعودية لقمع الشعب، وتحرك أسطول إيرانى أكذوبة خليجية.
وعن رأيهم فى وصف أحداث 14 فبراير بالبحرين على أنها انقلاب طائفى يحاكى الثورة المصرية فى الأسلوب فقط، قال عبد الله جناحى: على الحكومة أن تثبت أن الحركة طائفية، إذا قرأنا مطالب المعارضة لن تجدوا فيها أى مطلب طائفى.
وقال خليل المرزوق: كل الثورات التى حدثت فى الدول العربية جاءت نتيجة تراكم أزمات، وكل عشر سنوات تقريبا تدعى الأنظمة وجود حركات انقلابية، ولكن بعد انتصار الثورتين التونسية والمصرية لم يعد إسقاط النظام تهمة ومن بعدها بدأت حركات التحرر الثورى تنطلق، وفى البحرين كانت المطالب سياسية وليست طائفية، ولم تلامس مطلب إسقاط النظام، واتهمت ثورة البحرين بعدة اتهامات من بينها إنها طائفية.
Copy link