عربي وعالمي

الأسد بعد أن أغرقهم في دمائهم.. سوريا قوية بشعبها!

في الوقت الذي تشهد فيه سوريا سلسلة من الأحداث الدراماتيكية أدمت الشعب السوري، حتى بعد التوصل إلى اتفاق بين جامعة الدول العربية وبشار الأسد بشأن إيجاد حلول للأزمة السورية بعيداً عن استخدام السلاح في مواجهة الاحتجاجات المناهضة والذي رد بعده الرئيس السوري بنهر من الدم، والتي كان آخرها ماحصدته قواته اليوم من قتلى وصل عددهم إلى 11 قتيلا، قال الرئيس السورى، بشار الأسد اليوم إنّ سوريا قوية بشعبها، وخياراتها الوطنية، ومصرة على العمل على استعادة حقوقها الوطنية كاملة.
جاء ذلك خلال زيارة بشار الأسد لمحافظة الرقة، حيث التقى عددًا من رؤساء العشائر، والوجهاء، والفعاليات الاجتماعية، والسياسية، والاقتصادية، فى المحافظة.
ودار الحديث خلال اللقاء حول الأوضاع الخدمية فى المحافظة وسبل الارتقاء وتطوير العمل فيها.
Copy link