عربي وعالمي بهدف اتخاذ موقف حازم ضد بشار الأسد

تحركات مكثفة للمجلس الوطني السوري باتجاه الجامعة العربية

توازياً مع المذابح الشنيعة التي تشهدها المدن السورية وخصوصاً حمص، وسع المجلس الوطني السوري المعارض من تحركاته، مكثفاً جهوده في اتجاه الجامعة العربية بهدف حث أعضائها على اتخاذ موقف فاعل ضد النظام السوري بما يتناسب مع التطور الخطير للأوضاع داخل سورية.

وناقش المكتب التنفيذي للمجلس خطة التحرك التي تشمل القيام بزيارات مستعجلة إلى كل من الجزائر والسودان وسلطنة عمان وقطر، والاتصال بعدد من وزراء الخارجية العرب، بضمنهم وزراء خارجية السعودية والعراق والأردن والإمارات وليبيا والكويت بهدف إطلاعهم على الجرائم المروعة التي يرتكبها النظام في مدينة حمص وعدد من المناطق التي تتعرض لاجتياحات عسكرية واسعة النطاق.

ومن المقرر أن يزور وفد من المكتب التنفيذي الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للاجتماع إلى عدد من وزراء الخارجية وممثلي الوفود العربية على هامش اجتماع اللجنة الوزارية العربية مساء الجمعة القادم، واجتماع المجلس الوزاري العربي يوم السبت لنقل مطالب الشعب السوري إليهم.

وتتضمن مطالب الوفد تجميد عضوية النظام السوري في الجامعة العربية، وفرض عقوبات اقتصادية ودبلوماسية من قبل الدول الأعضاء على النظام السوري، ونقل ملف انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الإبادة إلى محكمة الجنايات الدولية، ودعم الجهد الأممي الرامي إلى تأمين الحماية الدولية للمدنيين السوريين وخاصة في “حمص” وإرسال مراقبين دوليين والسماح لممثلي وسائل الإعلام والمنظمات الدولية بالدخول إلى سورية بكل حرية، والاعتراف بالمجلس الوطني السوري ممثلاً شرعياً للثورة والشعب في سورية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق