عربي وعالمي

أمام الفيتو ورفض الكبار.. الفلسطينيون يسلمون بالهزيمة

قال مسئولون فلسطينيون إنهم سلموا بالهزيمة فى مسعاهم للحصول على عضوية كاملة فى الأمم المتحدة، وإنهم قد لجئوا إلى خطة بديلة، موضحين أنهم سيسعون إلى تحسين وضعهم من صفة المراقب حاليا، وهو ما سيمنحهم إمكانية الدخول فى المنظمات الدولية الرئيسية.
 
وكان الفلسطينيون قد تقدموا فى سبتمبر بطلب من جانب واحد للأمم المتحدة لإعلان دولتهم، ومنذ ذلك الحين يبدو أنهم أخفقوا فى ضمان الأصوات التسعة اللازمة فى مجلس الأمن للموافقة على عضويتهم كدولة كاملة العضوية، وقد وعدت الولايات المتحدة باستخدام حق النقض ضد هذا الطلب، في حين تقول إسرائيل والولايات المتحدة ودول أخرى إن الدولة الفلسطينية يمكن تحقيقها عبر المفاوضات.

وكانت مسودة تقرير للجنة مهمة بمجلس الأمن الدولي قد أوضحت ان الأعضاء لم يتمكنوا من التوصل الى اجماع بشأن قبول عضوية فلسطين بالامم المتحدة، وقالت مسودة تقرير لجنة قبول الأعضاء الجدد “عجزت اللجنة عن التوصل بالاجماع الى توصية لمجلس الامن.، ووزعت المسودة على الاعضاء الخمسة عشر بمجلس الامن يوم الثلاثاء.

وفي حين تؤكد الوثيقة المؤلفة من أربع صفحات ان المسعى الفلسطيني لنيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة سيفشل بسبب الخلاف المستعصي في مجلس الامن، يقول مبعوثون غربيون ان المسعى الفلسطيني محكوم عليه بالفشل أصلا بسبب تعهد الولايات المتحدة باستخدام حق النقض (الفيتو) ضده اذا حدث وطرح للتصويت في المجلس.

Copy link