عربي وعالمي

وفاءً للقذافي.. الطالباني يبحث عن ملاذ آمن لأسرة العقيد

 الرئيس العراقي جلال الطالباني يبحث منذ أيام عن ملاذ آمن لأفراد أسرة القذافي، وخاصة ابنته الوحيدة عائشة، كنوع من الوفاء تجاه العقيد الليبي معمر القذافي؛ بسبب مواقفه المؤيدة لحقوق الشعب الكردي، وفق ما أفادت محطة تلفزيون كردية مستقلة.
ونقلت فضائية ناليا المستقلة والتي تبث من مدينة السليمانية عن مصدر خاص قوله إن “الرئيس العراقي جلال الطالباني “يسعى منذ فترة لايجاد مكان آمن يأوي اسرة القذافي الموجودة في الجزائر وخاصة ابنته الوحيدة عائشة”. 
وأضافت المحطة أن المصدر وبسبب حساسية المعلومات طلب عدم نشر اسمه “وفقاً للمعلومات غير الرسمية، الطالباني يعمل منذ أيام عن وسيلة لنقل اسرة القذافي وبخاصة ابنته عائشة الى مكان آمن”، دون أن يكشف عن اسم اي مكان.
وعزا المصدر أسباب مساعي الطالباني هذه “كنوع من الوفاء للمساعدات العديدة التي قدمها القذافي في يوم من الأيام للحركة التحررية الكردية، من مساعدات بالاموال وحتى تزويدها بالسلاح، ومواقفه حول حق تقرير المصير للكرد”.
وأكدت المحطة قيامها بالاتصال بمصادر رسمية في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يقوده الطالباني لتأكيد النبأ أو التعليق عليه، إلا ان أياً منها لم توافق على الادلاء بتصريحات.
وكان معارضون وبدعم جوي من سلاح الجو التابع لحلف الاطلسي قد تمكنوا من انهاء حكم العقيد الليبي معمر القذافي الذي استمر لـ42 سنة، بعدما قاموا بقتله واثنين من انجاله، فيما يعيش افراد من اسرته، زوجته واحد ابناءه وابنته الوحيدة لاجئيين في الجزائر المجاورة، ويختفي ولدين آخرين للقذافي.
وتطالب السلطات الليبية الجديدة سلطات الجزائر بتسليمها اسرة القذافي لمحاكمتهم.
وكانت السلطات التونسية وافقت مؤخراً على تسليم آخر رئيس للحكومة الليبية البغدادي المحمودي للسلطات الليبية الجديدة التي اعلنت عن مطالبتها بتسلمه لمحاكمته.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق