عربي وعالمي

بعد مؤشرات للصلح: الحويني للمفتي: لن أعتذر

بعد أن تدخلت أطراف إسلامية للإصلاح بين مفتي الديار المصرية الدكتور علي جمعة والشيخ أبي إسحاق الحويني أحد أبرز علماء السلفية فى مصر، وبدت الخلافات تسير في طريقها للذوبان؛ إذ وعد المفتي بأن يتنازل عن شكواه ضد الشيخ الحويني بشرط الاعتذار، كما وعد الحويني بأنه سيفكر في الأمر بعد عودته من الحج، وفق ماذكرت صحف مصرية، يبدو أن المسارات ستنعكس مجددًا لتعود إلى الخلافات، مما قد يشعل الأزمة بين الشيخين ومؤيدي كل منهما.
فبعد أن وصل الشيخ أبو إسحاق الحويني من السعودية إلى مطار القاهرة اليوم صرح بأنه لن يعتذر للمفتي، وذلك بقوله “لن أعتذر فأنا لم أخطئ فيه” وقال عن طلب المفتى له بالاعتذار للأزهر: “كيف أعتذر للأزهر وأنا لم أسيء إليه والدليل أن جميع أولادى، 18 ولدًا وبنتًا، يتلقون تعليمهم فى الأزهر من الابتدائى حتى الجامعة”
يذكر أن الدكتور علي جمعة كان قد رفع شكوى ضد الشيخ أبي إسحاق بتهمة التعدي على شخصه على إحدى القنوات الفضائية، إذ وصفه بالقول:” المفتي ولد ميتاً”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق