عربي وعالمي

بعد أن مارسا الفاحشة.. اللاعب الإيراني ينجو وعشيقته تعدم

بعد إدانتها بقتل زوجة عشيقها أحد أبرز لاعبي كرة القدم الإيرانيين خلال فترة الثمانينات من القرن الماضي محمد خاني، واعترفت شهلا جاهد بارتكابها الجريمة، نفذت السلطات الإيرانية عقوبة الإعدام عليها، ويأتي تنفيذ الحكم بعدما قضت العشيقة 9 سنوات في السجن.
وبالرغم من تراجع جاهد عن أقوالها أمام المحكمة، إلا أن إعادة المحاكمة لم ينتج عنها تغييرا في الحكم.
ونجا محمد خاني من عقوبة الزنا مع عشيقته القاتلة حسب ما أفاد به موقع يورو سبورت، وذلك لتقديمه أوراق زواجهما المؤقت الذي يعرف بزواج “المتعة”.
وقالت منظمة العفو الدولية: “لقد تراجعت جاهد، التي لم تحصل على محاكمة عادلة، عن اعترافاتها ولكن المحكمة الإيرانية قررت أخذ الاعترافات كدليل إدانة وحكمت بإعدامها”.
Copy link