عربي وعالمي

بعد سنوات من القطيعة..تشكيل حكومة مشتركة بين فتح وحماس

أعلنت صحيفة “هأرتس” الإسرائيلية عن نجاح وساطة مصرية بين حركتي “فتح” و”حماس” في الوصول إلى إتفاق يقضي بإسقاط رئيس الوزراء الفلسطيني الحالي سلام فياض وتشكيل حكومة تكنوقراط تحكم الضفة الغربية وقطاع غزة معاً لأول مرة منذ احتلال حماس لقطاع غزة بعد اسقاط حكومتها التي فازت بأغلبية ساحقة في الانتخابات وقتها.
وأضافت الصحيفة أن إسم الرئيس القادم للحكومة سيتم تحديده خلال لقاء مرتقب بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في القاهرة يوم الجمعة المقبل، فيما ستكون الحكومة الجديدة حكومة تصريف أعمال حتى الإنتخابات التشريعية في مايو المقبل، متوقعةً أن يكون رئيس الوزراء الفلسطيني القادم رجل أعمال ليس منتميا لأي من الحركتين ومقبول منهما زمن الغرب.
ويذكر أن حماس رفضت طوال المحادثات مع فتح منذ توقيع المصالحة بين الحركتين تولي فياض رئاسة حكومة وحدة فلسطينية.
وقالت “هآرتس” إن فتح وحماس توصلتا إلى هذا الإتفاق بعد أن أشارت اللجنة التي عينها مجلس الأمن الدولي للتدقيق بطلب العضوية الفلسطيني في الأمم المتحدة إلى أن السلطة الفلسطينية لا تستوفي الشروط المطلوبة في المنظمة الدولية لكونها لا تسيطر على قطاع غزة، ومن شأن الإتفاق الجديد أن يساعد السلطة الفلسطينية على كسب تأييد أكثرية في مجلس الأمن.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق