عربي وعالمي

صالح يجري تعديلات في صفوف الجيش

عدل الرئيس اليمني على عبد الله صالح على المهام الموضوعة بالمؤسسة العسكرية المنقسمة على إثر الخلافات الشعبية المطالبة بإسقاط نظام صالح.
و بعد التعديلات التي قام بها صالح رد الشارع اليمني في مسيرة إحتجاجات في العاصمة اليمنية صنعاء و مدن آخرى, و طالبة الاحتجاجية المطالبة بمحاكمة صالح ورموز نظامه، بتهم قتل “النساء والأطفال”، في حين شهدت العاصمة اليمنية تظاهرة للآلاف من أنصار حركة “ارحلوا جميعا”، حديثة النشأة، والتي نادت بـ”الرحيل الفوري للرموز المستبدة” في السلطة والمعارضة، على حد سواء.
وقالت وزارة الدفاع اليمنية، أمس إن الرئيس صالح “القائد الأعلى للقوات المسلحة” أصدر “عددا من قرارات التعيين في القوات المسلحة”، شملت عشرة مناصب قيادية مهمة في المؤسسة العسكرية، أبرزها محور صعدة، والقاعدة الجوية بمحور الحديدة، وقاعدة الإصلاح المركزية للمؤسسة العسكرية، بالعاصمة صنعاء.
وحسب الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع، فإن صالح عيًن العقيد الركن ناصر عبدالله محمد المارمي، قائداً لمحور صعدة، وهي المحافظة الشمالية، التي يتخذها المتمردون الحوثيون معقلا رئيسا لهم منذ العام 2004.
وجاء تعيين العقيد المارمي خلفا للعميد الركن أحمد عوض محمد الذي قُتل معارك عنيفة مع مقاتلي تنظيم “القاعدة” المتطرف، في محافظة أبين الجنوبية، أواخر يوليو الماضي. كما عين الرئيس اليمني، العقيد الركن عبدالملك يحيى ناصر الدرة، قائداً للقاعدة الجوية بمحور الحديدة، خلفا للعقيد طيار أحمد علي السنحاني، المناصر للحركة الاحتجاجية الشبابية.
وتضمنت القرارات الجديدة تعيين العميد الركن فضل محسن مشهور عبدالقوي، مديراً لقاعدة الإصلاح المركزية، بالعاصمة صنعاء، خلفا للعميد الركن سالم القطيش، الذي تُوفي قبل شهور، إثر مرض عضال.
وشملت بقية القرارات تعيين قائدين جديدين للوائين 133 مشاة و135 مشاة، إضافة إلى تعيين رؤساء أركان للألوية 15 مشاة، 25 مشاة ميكانيكي، 111 مشاة، 133 مشاة، و135 مشاة، وتعيين العميد الركن عبدالله محمد هادي الدداء، مديراً لكلية الدفاع الوطني في الأكاديمية العسكرية العليا.
Copy link