عربي وعالمي

إدانة إيران بانتهاك حقوق الإنسان.. وطهران: قرار منافٍ للواقع

مستشار السياسة الخارجية للزعيم الايراني ايه الله علي خامنئي، محمد جواد لاريجاني، رفض قراراً يدين وضع حقوق الإنسان في ايران والذي أصدرته لجنة حقوق الانسان التابعة للجمعية العامة للامم المتحدة يوم الاثنين ووصفه بأنه “مناف للواقع”.

القرار الذي صوتت لصالحه 86 دولة بينما عارضته 32 دولة وامتنعت 59 دولة عن التصويت، أظهر تراجعا في التأييد لطهران مقارنة مع العام الماضي عندما حصل قرار مماثل على تأييد 80 دولة في حين عارضته 44 دولة وامتنعت 57 عن التصويت.

ومن بين الانتهاكات التي عددها القرار التعذيب والافراط في استخدام عقوبة الاعدام والتمييز ضد النساء واضطهاد الصحفيين والاقليات الدينية وايضا اعتقال زعماء بارزين للمعارضة من انتخابات الرئاسة التي جرت في 2009، والتمييز المتزايد ضد المهاجرين والمسلمين واناس اخرين من اصول اجنبية في اوروبا والولايات المتحدة.

وكانت روسيا والصين من بين الأصوات التي صوتت ضد القرار وهو ما يبرز انقساما بين موسكو وبكين -اللتين تحتفظان بروابط تجارية وثيقة مع ايران- وبين الغرب الذي يريد ان تواجه طهران عقوبات جديدة للامم المتحدة بسبب برنامجها النووي.

Copy link