عربي وعالمي

مقتل شاب سعودي خلال تفريق تظاهرة للشيعة فى القطيف

وفقاً لما أعلنته مصادر طبية، قتل شاب سعودي أثناء قيام قوات الأمن السعودية بتفريق تظاهرة للشيعة فى محافظة القطيف مساء الاثنين، وهو الثانى الذى يلقى مصرعه فى المنطقة الشرقية خلال فترة 24 ساعة.
 
وأكدت المصادر لوكالة فرانس برس ان “علي الفلفل قتل جراء اصابة مباشرة في الصدر”، مشيرة الى انه “تم نقله فور اصابته بالرصاص الى مستشفى الزهراء المجاور في بلدة الشويكة حيث لفظ انفاسه الاخيرة”. “على الفلفل قتل جراء إصابة مباشرة فى الصدر”، مشيرة إلى أنه “تم نقله فور إصابته بالرصاص إلى مستشفى الزهراء المجاور فى بلدة الشويكة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة”. كما أكد شهود عيان إصابة عدد من المتظاهرين بجروح خلال تفريق التظاهرة.
 
يأتي هذا بعد مواجهات بلدة العوامية التي أوقعت مطلع الشهر الماضى 14 جريحاً غالبيتهم من الشرطة، فى حين اتهمت وزارة الداخلية دولة خارجية بالتحريض على العنف، داعية المحتجين إلى “تحديد ولائهم أما للمملكة أو لتلك الدولة ومرجعيتها”.
 
وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسى للشيعة السعوديين الذين يشكلون حوالى 10% تقريبا من سكان المملكة البالغ عددهم حوالى 19 مليون نسمة، وكانت شهدت تظاهرات محدودة تزامنا مع الحركة الاحتجاجية فى البحرين وغيرها.

Copy link