عربي وعالمي قبول استقالة حكومة شرف والأمر بتشكيل"إنقاذ وطني"

المشير طنطاوي: لم نطمع في اعتلاء الحكم.. ولن نقف أمام الشعب

(تحديث..): تعليقًا على ماتشهده الساحة المصرية من أوضاع باتت تنذر بالخطر، قال رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي، مطمئنا الشعب المصري: إننا نشعر بالأسف الشديد لوقوع ضحايا ونقدم خالص العزاء لذويهم، ولم نطمع يومًا فى اعتلاء الحكم، ولم نسع لذلك، ولا نبغى إلا وجه الله والوطن، وكنا لا نتهاون فى اتخاد الإجراءات القانونية، كان هدفنا الأول هو إعادة الأمن للشارع المصري وقدمنا كل دعم ممكن لوزارة الداخلية.. لم نطلق الرصاص على صدر مصري، ولا يمكن أن نسمح بالوقوف أمام الشعب. 

(تحديث..): أعلن المشير طنطاوى فى بيانه اليوم قبوله استقالة حكومة الدكتور عصام شرف الذى قدمها مساء امس  على أن تستمر فى عملها حتى اختيار حكومة جديدة.

وسط ما يشهده المجلس العسكري المصري من ضغوط سياسية واعتصامات شعبية مطالبة بإسقاط الحكومة والحكم العسكري وسرعة نقل السلطة، ما عبر عنه المدنيين في ميدان التحرير، استجاب المجلس العسكري لمطلب تشكيل حكومة إنقاذ وطنى، وذلك بعد اجتماع نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق سامى عنان مع عدد من القوى والأحزاب السياسية اليوم، وفق ما أعلن الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الذى حضر اللقاء.  

وأفادت وكالة رويترز أن سياسيا مصريا أكد أن المجلس العسكرى بمصر وافق على إجراء الانتخابات الرئاسية قبل يوليو.
Copy link