عربي وعالمي

كشاناك: مصير أردوغان مثل نهاية مبارك

استنكر قياديو و أنصار حزب السلام الديمقراطي التركي الموالي للاكراد إلقاء قوات الامن القبض على 73 شخصا منهم 48 محاميا وصحفيون من أعضاء اتحاد المجتمع الكردستاني على اثر مداهمة منازلهم في 16 محافظة تركية. 



واتهمت نائبة الحزب كولتان كشاناك، في تصريحات نقلتها معظم الصحف التركية اليوم الاربعاء، حزب العدالة والتنمية الحاكم بانتهاج “ممارسات شوفينية” ضد القوى الديمقراطية ، مؤكدة ان عمليات الاعتقال تنفذ باوامر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للمدعين العموم وقوات الشرطة. 

وقالت كشاناك إن “اردوغان سيدفع ثمنا باهظا وستكون نهايته مثل نهاية الرئيس المصري حسني مبارك” 

في سياق متصل، انتقد رئيس حزب السلام والديمقراطية صلاح الدين دميرطاش عمليات الاعتقالات في 16 محافظة تركية التى شملت محامي زعيم الإنفصاليين الأكراد عبد الله اوجلان ، مشيرا إلى “ان مصر وسوريا لم تشهدا هذا القدر من الاعتقالات”. 



وأضاف دميرطاش “أن رئيس الوزراء أردوغان يخاطب (الرئيس السوري بشار) الأسد بعدم امكانية بقائه في السلطة بالدبابات والمدفعية”..ووجه تحذيرا لأردوغن قائلا” إنك يا اردوغان سترحل ايضا وان تصريحاتك المتعلقة بالرئيس السوري ستشملك أيضا”.


Copy link