عربي وعالمي في انتظار انضمام الأسد للقائمة

بعد بن علي وحسني والقذافي.. ديكتاتور اليمن يسقط

(تحديث..): انضمامًا إلى حكام الديكتاتورية الذين سقطوا بين هارب وسجين وقتيل بعد أن أراقوا دماء شعوبهم، ينضم اليوم إلى القائمة ديكتاتور عربي آخر، الرئيس اليمني على عبد الله صالح، ليلحق برفاقه الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، وعلي زين العابدين، ومعمر القذافي، وتبقى خانه الأسد فارغة في القائمة في انتظار أن يُسطر اسمه على يد الشعب السوري لتكتمل القائمة، فقد وقع الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وزعماء المعارضة على المبادرة الخليجية والآلية التنفيذية لها في العاصمة السعودية اليوم؛ لتحقق الثورة اليمنية أهم أهدافها.
ومن جهته، أشاد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بالجهود التي بذلها العاهل السعودي لإنهاء الخلاف في اليمن، مشيرا إلى أن جهود قادة دول الخليج كانت نابعة من حقن الدماء وحفظ الاستقرار في اليمن.

بدأت منذ قليل الاستعدادت في الرياض لتوقيع المبادرة الخليجية بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والرئيس اليمني علي عبد الله صالح .
وقال خادم الحرمين في كلمة قبل توقيع المبادرة الخليجية: اليوم تبدأ صفحة جديدة في تاريخ اليمن ودعا اليمنيين للوفاء بالعهد ورفض الفرقة ومواجهة التحديات بحكمة وصدق وشفافية.
وفي سياق متصل أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح سيتوجه إلى نيويورك لتلقي العلاج الطبي بعد توقيع اتفاق نقل السلطة.
وقال بان كي مون للصحافيين إن صالح أوضح برنامجه في مكالمة هاتفية معه الثلاثاء، مضيفا إن صالح سيوقع على مبادرة مجلس التعاون الخليجي ومن ثم “سياتي الى نيويورك بعد توقيع الاتفاق لتلقي العلاج”.
Copy link