عربي وعالمي

روسيا: لن نسمح بالتدخل في سوريا أو الضغط عليها

مع تزايد عمليات القمع والاعتقالات والقتل لأبناء الشعب السوري، التي تتهجها قوات الأمن والجيش السوري الموالية لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وقبل ساعات من انتهاء المهلة الجديدة التي حددتها الجامعة العربية لسوريا، أعلنت وزارة الخارجية الروسية الجمعة أن موسكو تعارض الضغط على دمشق أو فرض عقوبات على حليفتها التقليدية وتطالب بالعودة إلى الحوار السياسي.
 
و في مؤتمر صحافي، قال الكسندر لوكاشيفيتش المتحدث باسم الخارجية الروسية انه “في هذه المرحلة ما نحتاجه ليس قرارات أو عقوبات أو ضغوطا، بل حوارا بين السوريين”.
 
وكان وزراء الخارجية العرب قد قرروا خلال اجتماع في القاهرة الخميس اللجوء إلى الأمم المتحدة للمساعدة في تسوية الأزمة السورية وأمهلوا دمشق اقل من 24 ساعة للتوقيع على بروتوكول بعثة المراقبين لحماية المدنيين.
 
ويذكر أنه قد استخدمت روسيا الشهر الماضي الفيتو لإجهاض قرار في مجلس الأمن الدولي هدد بفرض عقوبات على نظام الرئيس السوري بشار الأسد وقالت الجمعة إنها تخشى أن تستغل المخاوف إزاء الوضع الإنساني كذريعة لتدخل عسكري في نهاية المطاف.
 
وقال لوكاشيفيتش “لا ينبغي استغلال قضايا حقوق الإنسان كذريعة لهكذا تدخل”. وأضاف أن “روسيا ترفض رفضا باتا أي تدخل عسكري في سوريا”.

Copy link