عربي وعالمي

كتابات على الجدران تهاجم الأمير نايف وآل سعود

في ظل أجواء التوتر بسبب مقتل أربعة من الشبان المتظاهرين خلال الأسبوع واستعداد أهالي منطقة القطيف لإحياء ذكرى عاشوراء، وتحذر مفتي المملكة من مخططات خارجية تستهدف استقرار وأمن البلاد. 
ظهرت على الجدران كتابات  تندد بالعائلة المالكة  بينها “آل سعود يتحملون دماء الشهداء” و”يسقط آل سعود” بالإضافة إلى أخرى تندد بحاكم المنطقة الشرقية الأمير محمد بن فهد، لكن لم يتم تسجيل أي حادث خلال الزيارة التي نظمتها السلطات المعنية في الرياض. 
وهناك أيضا كتابات مناهضة تدعو إلى إسقاط حكومة البحرين في حين كانت الحركة شبه معدومة في الشوارع وطريق الملك عبد العزيز في الشويكة حيث بدت آثار الرصاص واضحة قرب نقطة تفتيش قضى قربها احد الشبان مساء الأحد الماضي. 
وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط تقريباً من السعوديين البالغ عددهم حوالي 19 مليون نسمة، وكانت شهدت تظاهرات محدودة تزامناً مع الحركة الاحتجاجية في البحرين وغيرها. 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق