عربي وعالمي قبل يوم من أول انتخابات برلمانية بعد سقوط حسني مبارك

متظاهرو الميدان يدعون إلى مليونية جديدة.. والبرادعي مستعد لرئاسة حكومة إنقاذ وطني

دعا المتظاهرون في ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية القاهرة إلى الاستعداد لتنظيم “مظاهرة مليونية جديدة” لتأكيد موقفهم المطالب بتخلي المجلس العسكري عن السلطة و تسليمها إلى حكومة مدنية، في وقت أعلن محمد البرادعي استعداده لرئاسة حكومة إنقاذ وطني والتخلي عن فكرة  الترشح لرئاسة البلاد.



ودعا الناشطون من ائتلافات شباب الثورة، وعدة قوى سياسية لمواصلة الاعتصام في ميدان التحرير ومظاهرات في أنحاء البلاد للمطالبة بالإنهاء الفوري للحكم العسكري وتسليم السلطة إلى حكومة إنقاذ وطني.

كما يطالب المحتجون بمحاكمة عاجلة للمتورطين في قتل المتظاهرين في الأحدث الأخيرة بميدان التحرير والتي قتل فيها 41 شخصا على الأقل.

يأتي ذلك قبل يوم من إجراء أول انتخابات برلمانية بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك وفق الجدول الزمني الذي أعلن المجلس العسكري تمسكه به.

وتنطلق الاثنين المرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب في تسع محافظات مصرية بينها القاهرة.

وقد بدأ التصويت بالفعل قبل أيام للمصريين المقيمين في الخارج من خلال مقار السفارات المصرية وتم تمديده حتى مساء يوم الأحد.



كان المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلن السبت أنه على استعداد للتخلي عن ترشحه للرئاسة إذا ما كُلف بتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

Copy link