عربي وعالمي

الجامعة العربية تكسر عظام الأسد بفرض عقوبات صارمة

مجموعة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضد الحكومة السورية، خلصت إليها الجامعة العربية في اجتماعها اليوم، كان أبرزها “منع سفر كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين الى الدول العربية، وتجميد أرصدتهم في الدول العربية”.
وقال وزير الخارجية القطري إن “العراق تحفظ على القرار” ولن ينفذه، في حين أن “لبنان نأى بنفسه” عن القرار، وهذه هي المرة الأولى التي تفرض فيها الجامعة العربية عقوبات اقتصادية ضد دولة عضو فيها.
وحسب نص القرار الذي تلاه الوزير القطري، فإن العقوبات تتضمن كذلك “وقف التعامل مع البنك المركزي السوري ووقف المبادلات التجارية الحكومية مع الحكومة السورية باستثناء السلع الاستراتيجية التي تؤثر على الشعب السوري”.
وتشمل العقوبات، وفق القرار، “تجميد الأرصدة المالية للحكومة السورية، ووقف التعاملات المالية معها ووقف جميع التعاملات مع البنك التجاري السوري، ووقف تمويل أي مبادلات تجارية حكومية من قبل البنوك المركزية العربية مع البنك المركزي السوري، والطلب من البنوك المركزية العربية مراقبة الحوالات المصرفية والاعتمادات التجارية”.
من جهة ثانية، اوضحت لجان التنسيق المحلية في سوريا والهيئة العامة للثورة السورية ان عدد القتلى في سوريا وصل اليوم الى 31 بينهما طفلان في رصاص الأمن، وذكرت الهيئة أن الطائرات العمودية حلقت فوق دوما بريف دمشق التي شهدت أيضا انتشارا أمنيا مكثفا تركز في محيط ساحة الشهداء ودوار البلدية.
Copy link