عربي وعالمي

قوة سعودية تنسحب من القطيف في ذكرى عاشوراء

تزامناً مع بدء إحياء ذكرى عاشوراء، قامت قوة سعودية بالانسحاب من بلدات شيعية في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، ليل الأحد الاثنين ، حسب ما قالت مصادر حقوقية وشهود عيان، والتي أوضحت أن “القوات الامنية انسحبت تحديدا من بلدتي الشويكة والعوامية” اللتين شهدتا توترا ملحوظا الاسبوع الماضي مقتل اربعة شبان شيعة.

فبعد أيام من تعزيز قوات الأمن انتشارها وسط التوتر الناجم عن سقوط القتلى، أكد الشهود انسحاب “الآليات والمدرعات والحافلات المصفحة التي تقل قوات مكافحة الشغب من مواقعها باتجاه الدمام، كما تم رفع نقاط وحواجز التفتيش”.

وكان قد لقي أربعة مصرعهم في القطيف التابعة للمنطقة الشرقية بين مساء الاحد والاربعاء، في حين سقط عدد من الجرحى في السابق.

وعبرت المصادر عن اعتقادها بان سحب القوة التي انتشرت اثناء احداث الاسبوع الماضي هدفه تنفيس الاحتقان وتلافي الاحتكاك المباشر خلال احياء ذكرى عاشوراء مع اقامة الشيعة المجالس الحسينية ليلا طوال عشرة ايام.

ويذكر بأن المنطقة الشرقية الغنية بالنفط تعد المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون حوالى 10% تقريبا من السعوديين البالغ عددهم حوالى 19 مليون نسمة، وكانت شهدت تظاهرات محدودة تزامناً مع الحركة الاحتجاجية في البحرين وغيرها.

Copy link