عربي وعالمي تطبيقا لقرار حظر الرحلات الجوية

شركات الطيران الإماراتية تستعد لإيقاف رحلاتها إلى سورية

بعد حزمة العقوبات التي أقرها وزراء الخارجية العرب ضد حكومة الرئيس بشار الأسد بأغلبية 19 صوتاً من أصل 22، أعلنت شركات الطيران الإماراتية عن بدأ استعداداتها للتوقف عن ارسال رحلاتها إلى المطارات السورية نتيجة لقرار حظر الرحلات الجوية الذي سيبدأ سريانه خلال الأسبوع المقبل، مما أدى إلى حركة  لافتة من مواطنين سوريين زائرين لإعادة جدولة رحلات العودة قبل بدء سريان القرار.



وقالت صحيفة الاقتصادية السعودية أن شركة طيران الإمارات المملوكة لحكومة دبي عقدت اجتماعا أمس لمناقشة خطط طوارئ لتعليق رحلاتها إلى سورية في حال إقرار الحظر الجوي، وتسير الناقلة حاليا سبع رحلات أسبوعيا إلى دمشق، كما تسير شركة طيران الاتحاد المملوكة لحكومة أبو ظبي وفلاي دبي في دبي والعربية للطيران في الشارقة رحلات يومية منتظمة إلى مدن سورية عدة. 



وقال مدير شركة سياحية في دبي، إن شركته تلقت عشرات الاتصالات من زوار سوريين في الإمارات لحجز مقاعد أبكر على متن الطائرات المغادرة إلى المطارات السورية، كما عبر مسافرون سوريون عن شعورهم بالقلق تجاه الحظر المحتمل لرحلات الطيران إلى بلادهم. 



وأوضحت إحدى المسافرات التي جاءت في زيارة لأقاربها في رأس الخيمة أنها تريد العودة في وقت أبكر من موعد رحلة عودتها الأصلي منتصف ديسمبر المقبل تجنبا للمشاكل، ومن جانبه قال رجل أعمال سوري يزور دبي لشراء بضائع وشحنها برا إلى سورية: إن حظر الرحلات الجوية سيؤثر كثيرا على عمله في مجال الاستيراد والتصدير، إلا أن ذلك لن يشكل عقبة لمواصلة أعماله.


أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق