عربي وعالمي إيران: نأسف للتصرف الذي قام به عدد صغير من المتظاهرين

لندن تطلب من رعاياها في إيران «ملازمة منازلهم»

بعد الهجوم على السفارة البريطانية من قبل متظاهرين في طهران، طلبت لندن الثلاثاء من جميع رعاياها في إيران “ملازمة منازلهم” و”الابتعاد عن مسرح الأحداث”.

وفي بيان صدر اليوم، قالت وزارة الخارجية البريطانية  ان كبار المسؤولين البريطانيين “تحدثوا مع القائم بالأعمال الايراني في لندن ليطلبوا بإلحاح من السلطات الإيرانية الإسراع بالتحرك لاستعادة السيطرة على الوضع، كما يتعين عليهم القيام بذلك بموجب الاتفاقات الدولية”، موضحة أن السفارة البريطانية “تعرضت للهجوم والاقتحام والحرق”.

 وفي بيان أصدرته وكالة مهر، أعربت وزارة الخارجية الإيرانية “عن أسفها للتصرف غير المقبول، الذي قام به عدد صغير من المتظاهرين، رغم جهود الشرطة”، وأكدت أنها “طلبت من السلطات أن تتخذ على الفور التدابير الضرورية” لإنهاء احتلال السفارة.

هذا وقد دان البيت الأبيض “بأشد العبارات” الهجوم على السفارة البريطانية في طهران، كما استهجنت لندن دخول متظاهرين إيرانيين إلى سفارتها في طهران، في حين  صرح وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه في بيان الثلاثاء أن فرنسا “تدين بحزم كبير” اقتحام حشد السفارة البريطانية في طهران “والتجاوزات غير المقبولة التي ارتكبت”، ومن جهتها دانت وزارة الخارجية الإيطالية “بشدة” مهاجمة حشد من المتظاهرين سفارة بريطانيا في طهران، مؤكدة انه امر “غير مقبول اطلاقا”.

وكان حوالى مئتي طالب من الميليشيا الإسلامية (الباسيج) اقتحموا الثلاثاء المقر السابق لسفير بريطانيا في شمال طهران، حيث “يقومون بحماية رعايا أجانب”، كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق