عربي وعالمي

وقفة بالأزهر تطالب حكام العرب بفتح باب الجهاد لنصرة الأقصى

نظمت رابطة ” لبيك يا أقصى ـ مصر” وقفة داخل الجامع الأزهر عقب صلاة الجمعة اليوم للتضامن مع المحاصرين فى غزة ونصرة الأقصى.
طالب منظمو الوقفة الحكام العرب بفتح باب الجهاد أمام الشعوب، مؤكدين أن الصمت على ما يجرى فى فلسطين لا يمكن السكوت عليه، بعد أن فتحت ثورات الربيع العربى أبواب الحرية على مصراعيها، مرددين الهتافات المعادية لإسرائيل وأمريكا.
ووزعت الرابطة منشورات تهدف إلى حل القضية الفلسطينية حلا عادلا، وخاصة قضية الأقصى والقدس وحق العودة.
تضمن المنشور عدم الاعتراف بدولة الكيان الصهيونى، وكسب تعاطف الرأى العام العربى والعالمى، وتأهيله للتصدى إلى الكيان الصهيونى، إضافة إلى تكوين ضغط سياسى والضغط على الحكومة؛ للاستغناء عن المعونة الأمريكية، وتنويع مصادر تسليح الجيش، وتعمير فرض السيادة الكاملة على سيناء، مما سيؤدى فى النهاية إلى إسقاط معاهدة “كامب ديفيد” ولكن فى الوقت المناسب.
وطالبت الرابطة بتفعيل سلاح المقاطعة الاقتصادية، وفضح كل المتعاونين مع إسرائيل اقتصادياً أو ثقافياً أو اجتماعياً، فضلاً عن عدم تصدير الغاز للكيان الصهيونى من أى دولة عربية.
Copy link