عربي وعالمي
حزبه يهدد بمقاطعة الانتخابات

صالح يلغي فكرة سفره للعلاج بالخارج

بحسب تصريحات قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام نقلتها صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، فقد ألغى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح فكرة سفره للعلاج في الخارج،  حيث قرر البقاء في اليمن بسبب اتساع رقعة الاحتجاجات المناهضة لنظامه في مؤسسات مدنية ووحدات عسكرية هامة على رأسها الحرس الجمهورين نقلاً عن تقرير لقناة “العربية”.
 
فيما ذكرت صحيفة “الوطن “السعودية أن الرئاسة اليمنية أكدت أن الرئيس صالح وأسرته باقون في البلاد ولن يغادروا إلى أي جهة كانت. ونفت مصادر رئاسية نية صالح مغادرة البلاد بعد الانتخابات الرئاسية المبكرة المتوقعة في 21 فبراير لمقبل، واعتبرت أن ما تردد حول هذا الأمر أقاويل لا أساس لها من الصحة.
 
وإلى ذلك، قال مكتب اللواء علي محسن الأحمر قائد الفرقة الأولى مدرع إن صالح وأقربائه ما زالت لديهم الرغبة الجامحة لتفجير الأوضاع وعدم الانصياع للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

ومن ناحية أخرى، هدد حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس اليمني بعدم دخول الانتخابات الرئاسية المبكرة التي دعت إليها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية إذا لم يتم تنفيذ كامل بنود المبادرة “بحذافيرها”.

 وقال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر ورئيس كتلته البرلمانية سلطان البركاني، إن المضي للانتخابات الرئاسية مرتبط بتنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها بحذافيرهما، مؤكداً بأنه لا يمكن إجراء انتخابات في ظل استفزازات وخروقات من قبل أحزاب اللقاء المشترك. وأشار البركاني الى وجود أفكار بهذا الموضوع بالتشاور مع الشركاء الدوليين.

Copy link