عربي وعالمي

المجلس العسكري المصري يعجل بإجراء انتخابات مجلس الشورى

بعد أن زادت اشتباكات دامية في القاهرة الشهر الماضي للضغط عليه ليسرع بتسليم السلطة للمدنيين، أصدر المجلس العسكري الحاكم في مصر قرارا يوم الاحد للتعجيل بالانتهاء من انتخابات مجلس الشورى.

وقال المجلس في بيان إن جولات الإعادة لانتخابات مجلس الشورى ستنتهي يوم 22 فبراير بدلاً من موعد 12 مارس الذي كان مقرراً سلفاً وأن مجلس الشورى الجديد سيعقد أولى جلساته يوم 28 فبراير.

وكان 59 شخصا قد لاقوا حتفهم في مواجهات أواخر نوفمير  وديسمبر بين قوات الأمن ومحتجين يدعون الى ان يتخلي الجيش عن السلطة.

وغضب كثير من المصريين حين شاهدوا تصوير فيديو يظهر جنودا يضربون رجالا ونساء بعد ان سقطوا على الارض وجر بعضهم امرأة من ثيابها لتتعرى وتظهر حمالة صدرها في حين كان جنود يوسعونها ضرباً وركلاً.

ونظم ألوف اجتماعا حاشدا في ميدان التحرير بالقاهرة يوم 20 ديسمبر كانون الاول للتنديد بنهج المجلس العسكري.

وفيما يرى كثيرون ان الجيش لم يعد مؤهلا لادارة الامن على الارض وتنفيذ اصلاحات صعبة في وقت أزمة سياسية واقتصادية، فإن آخرين قد أكدوا أن الجيش هو المؤسسة الوحيدة التي تحظى بمصداقية لتوحيد البلاد ومنع جر مصر أكثر الى فوضى من جانب القوى السياسية المتعارضة التي نالت حريتها باسقاط مبارك في فبراير.

Copy link